أسرة تقتل ابنتها في دمشق بسبب الطلاق والإنجاب.. تفاصيل الجريمة الصادمة

أسرة تقتل ابنتها في دمشق بسبب الطلاق والإنجاب.. تفاصيل الجرمية الصادمة
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت منطقة مساكن برزة بالعاصمة السورية دمشق، جريمة صادمة تمثلت في مقتل فتاة على يد أسرتها عقب تعرضها للطلاق مرتين وعدم انجابها أطفالًا.

وقالت وزارة الداخلية التابعة لـ"نظام الأسد": إنه "جرى حبس الفتاة داخل غرفة على سطح أحد المباني على مدار الست سنوات الماضية في ظروف سيئة".

وأوضحت أن الضحية "إسراء.ط" من مواليد 1983، وهي خريجة كلية تربية معلم صف، حيث تزوجت مرتين ولم تنجب، وقد عاشت بغرفة مُقفلة بالسلاسل والأقفال.

وأكدت "داخلية الأسد"، أن "الفتاة تعرضت للضرب المبرح بالأدوات الحادة من قبل ذويها قبل حبسها منذ 2014، لمنعها من مغادرة المنزل".

وتعيش مناطق سيطرة نظام الأسد ارتفاعًا في وتيرة الجريمة والاعتداءات في ظل حالة من الفلتان الأمني وغياب القانون.

وشهدت منطقة جرمانا في دمشق مؤخرًا، جريمة قتل طفل على يد والده خنقًا، فيما قتل رجل زوجته وطفليه طعناً قبل أن يحاول الانتحار بريف طرطوس.











تعليقات