"نظام السيسي" يتراجع عن قرار صادم أجج الغضب في الخليج ضده لأول مرة 

"نظام السيسي" يتراجع عن قرار صادم أجج الغضب في الخليج ضده لأول مرة 
الدرر الشامية:

تراجع نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عن قرار صادم صدر بحق دول الخليج، وذلك بعد موجة من الغضب الشديد تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي في بلدان الخليج العربي وعلى رأسها السعودية.

وقال السفير ياسر محمود هاشم، مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج، أن مواطني دول مجلس التعاون الخليجي، يدخلون الأراضي المصرية، وفق ما هو مطبق منذ سنوات عديدة دون تغيير.

وأوضح "هاشم"، أن دخول مواطني دول مجلس التعاوتن الخليجي يكون "بالحصول على تأشيرة الدخول للبلاد من منفذ الوصول مباشرة، إضافة إلى إمكانية الحصول على تأشيرة مسبقة من السفارات المصرية في دُوَلهم، إذا رغبوا بذلك".

وكانت صحيفة "الراي" الكويتية، كشفت الخميس، الماضي، عن قرار لوزير الداخلية المصري اللواء محمود توفيق، بتحصيل رسم تأشيرة الدخول من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي، بما يعادل 25 دولارًا.

وأضاف "هاشم": أن "مصر تقوم حاليًا باتخاذ حزمة من الإجراءات لإعادة هيكلة آلية منح تأشيرات الدخول للأجانب، بما يعزز السياحة الوافدة من جانب، ويزيد من السيطرة على منافذ الدخول للبلاد من جانب آخر".

وختم المسؤول المصري: أن "إحدى أبرز تلك الخطوات تمثلت في السعي للتعامل مع جميع الجنسيات الوافدة لمصر بغرض السياحة على قدم المساواة دون تمييز، مع منح معاملة تفضيلية لبعض الجنسيات".





إقرأ أيضا