لأول مرة.. مظاهرة في الجولان السوري المحتل تطالب برحيل الأسد

لأول مرة.. مظاهرة في الجولان السوري المحتل تطالب برحيل الأسد
الدرر الشامية:

شهدت منطقة الجولان المحتلة جنوب سوريا أمس السبت لأول مرة مظاهرة تطالب برحيل بشار الأسد.

وأفادت مصادر محلية بأن العشرات من أهالي قرية مجدل شمس المحتلة في منطقة الجولان خرجوا في مظاهرة، أمس تضامنا مع المدن الثائرة في سوريا ودعما للحراك في السويداء.

وهتف المتظاهرون "من الجولان إلى عفرين ومن طرطوس إلى الميادين عاشت سوريا والسوريين"، كما عبروا عن تضامنهم مع قتلى الثورة السورية ومنهم "القاشوش" وعبد الباسط الساروت.

وطالب المتظاهرون برحيل رأس النظام السوري بشار الأسد ووصفوه بالعميل لإيران، وهتفوا "عاشت سوريا ويسقط بشار الأسد" و"يرحم أيامك سلطان البلد صارت لإيران".

وتعد هذه هي المظاهرة الأولى في الجولان السوري المحتل من قبل إسرائيل.

وفي السياق ذاته خرجت مظاهرة جديدة لأهالي جبل العرب في مدينة السويداء، مطالبين برحيل بشار الأسد وإسقاط نظامه، حيث تجمع عشرات المواطنين في ساحة السير مقابل مبنى البلدية بمدينة السويداء.

 وردد المتظاهرين  شعارات "الشعب السوري واحد – عاشت سوريا ويسقط بشار الأسد – بالحق والدين بدنا المعتقلين – غالي غالي الدم السوري غالي – عندنا بالسويداء سقط النظام". كما رددوا شعارات ناصروا من خلالها كافة المحافظات السورية ودعوهم للخروج بمظاهرات مناوئة للنظام السوري، ومن ثم جابت المظاهرة شوارع المدينة.

ويذكر أن مظاهرات حاشدة خرجت في "درعا والسويداء وحلب وريف دمشق" خلال الفترة الأخيرة احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية وطالبت بإسقاط الأسد ورحيله، بسبب حالة الفقر التي تعم مناطقه، حيث أن 70 % من السوريين يعيشون تحت خط الفقر.

وتأتي الاحتجاجات في وقت تواصل فيه الليرة هبوطها الكبير أمام الدولار، مسجلة أدنى مستوى لها في تاريخها، بعد أن تجاوز سعر صرف الدولار 3200 ليرة بالسوق السوداء، وبهذا يرتفع سعر صرف الدولار بأكثر من مئتين في المئة مقابل الليرة منذ مطلع العام الجاري.

وكان الدولار يساوي 45 ليرة عام 2011، والذي انطلقت فيه الثورة ضد نظام الأسد.





إقرأ أيضا