كارثة في سلطنة عمان.. إصابة نصف سكان قرية بكورونا وإجراء رسمي عاجل

كارثة في سلطنة عمان.. إصابة نصف سكان قرية بكورونا وإجراء رسمي عاجل
  قراءة
الدرر الشامية:

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي في سلطنة عمان؛ خبرًا يمثل كارثة بعد أنباء إصابة نصف سكان إحدى القرى بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وقالت الرسالة المتداولة على جروبات "وآتساب" وحسابات موقع "تويتر": "معالي الدكتور وزير الصحة: تم رصد إصابة نصف أهالي قرية بكوفيد19 في السلطنة، وعدد الإصابات في تزايد بشكل ملحوظ خلال الفترة المقبلة".

وعلى الفور، أصدرت وزارة الصحة العمانية؛ تصريحًا عاجلًا نفت فيه ما نسب إلى وزير الصحة حول رصد إصابة نصف سكان إحدى القرى بفيروس كورونا.

وأهابت الوزارة على حسابها في موقع "تويتر"، بالجميع تحري المصداقية قبل النشر، مؤكدةً أنها "ستتخذ كافة الإجراءات القانونية حول هذا الموضوع".

وفي السياق، خيَّم الحزن على مواقع التواصل في سلطنة عمان، بعد أن دخل الطبيب أنس الكمياني، العناية المركزة بالمستشفى السلطاني، بسبب إصابته بفيروس كورونا، مؤكدين أنه كان في الصفوف الأمامية لعلاج المصابين.

جدير بالذكر أن سلطنة عمان سجلت حتى الآن 21.071 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، فيما بلغت حالات الشفاء من الفيروس 7.489، والوفيات 96 حالة وفاة.











تعليقات