in ,

دعوات لجمعة غضب في الشمال السوري المحرر نصرة للخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز

دعوات لجمعة غضب في الشمال السوري المحرر نصرة للخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز

أعلن المجلس الإسلامي السوري الجمعة يوم غضب استنكارا لقيام الميليشيات الإيرانية بجريمة نبش قبر الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز في ريف إدلب.

جاء ذلك في بيان نشره المتحدث الرسمي للمجلس الدكتورعبد الكريم بكار على موقعه الرسمي في “الفيس بوك”.

وأدان المجلس الإسلامي السوري، بأشد عبارات الإدانة جريمة نبش قبر الخليفة الأمويّ العادل وأكد أن “المكانة والمنزلة العظيمة الّتي يتبوّأها الخليفة عمر بن عبد العزيز لا تقتصر على السّوريين، بل هي منزلة عظيمة في قلوب وضمائر العرب والمسلمين والإنسانية، فهو رمز تاريخيّ نادرٌ في عدالته ورحمته وإنسانيّته”

وبدورها قالت “رابطة خطباء الشام” إن خطبة الجمعة في شمال سوريا ستكون بعنوان: “أشجّ بني أميّة الخليفة الكامل”.

ومن جانبه قال الإعلامي أحمد زيدان في تدوينة عبر قناته التليغرام: “كما وحّد بنو أمية أمة امتدت من غانة إلى فرغانة في حياتهم، ها هو الخليفة الأموي العادل عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه حفيد الخليفة الثاني يوحد ثورة مفرقة مشتتة لعشر سنوات بنبش الطائفيين الأغراب عن هويتنا لضريحه وضريح زوجته…فاجعلوا من الحدث مناسبة لإحياء هوية مفقودة”.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلات مصورة تظهر نبش ضريح الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز على يد مليشيات موالية لإيران والنظام السوري في قرية دير شرقي قرب معرة النعمان بريف إدلب.

وأثار نبش الضريح موجة واسعة من الغضب والاستنكار في العالم العربي والإسلامي وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبرت “هيئة علماء المسلمين في لبنان”، جريمة نبش قبر الخليفة الراشد “عمر بن عبد العزيز”، تشكل اعتداء على رمز من رموز كل الأمة الإسلامية، و “دليل كاف على حقد فلول الحشاشين والباطنية الحاقدين، على الإسلام وعلى النبي عليه الصلاة والسلام، وعلى صحابته الكرام، وحاملي سنته العظام”.

كما ندد نائب وزير الخارجية التركي ياووز سليم قيران، قيام النظام السوري وداعميه بتخريب ونبش ضريح الخليفة الأموي وقال في تغريدة أمس الخميس: “ندين بشدة الاعتداء الغادر للنظام السوري وداعميه على التراث السني والعثماني في المنطقة”.

وأضاف: “أظهر النظام مرة أخرى عدم احترامه للقيم الروحية مع هذا العمل الدنيء”.

وكانت قوات النظام قد أضرمت النار في أجزاء من الضريح بعد سيطرتها على قرية دير شرقي في فبراير/شباط الماضي، وهو ما تسبب بأضرار مادية فيه.

وعمر بن عبد العزيز هو ثامن الخلفاء الأمويين، ويعود نسبه من طرف أمه إلى الخليفة الراشدي عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

ولقب بخامس الخلفاء الراشدين لتمسكه بإقامة العدل خلال فترة خلافته التي استمرت عامين و 5 أشهر.

ماذا تعتقد؟

صحيفة تكشف مفاجأة: موسم الحج لن يُلغى بسبب كورونا.. ولكن سيكون هناك تغيير

صحيفة تكشف مفاجأة: موسم الحج لن يُلغى بسبب كورونا.. ولكن سيكون هناك تغيير

انخفاض غير مسبوق في سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار

انخفاض غير مسبوق في سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار