"نظام الأسد" يحبس أنفاسه ويصرخ مع قرب تطبيق "قانون قيصر".. ويصدر بيانًا لاستجداء العالم

"نظام الأسد" يحبس أنفاسه ويصرخ مع قرب تطبيق "قانون قيصر".. ويصدر بيانًا لاستجداء العالم
  قراءة
الدرر الشامية:

بدأ "نظام الأسد" يصرخ مع قرب تطبيق "قانون قيصر" من جانب الولايات المتحدة الأمريكية، والذي يضرب بشار الأسد وداعميه بالعقوبات ويضيق الخناق عليهم.

وأصدرت "خارجية الأسد"، اليوم الأربعاء؛ بيانًا تستجدي فيه العالم من أجل التدخل لوقف تطبيق "قانون قيصر"، مستخدمًا فقرعات إعلامية مثل محاربته لـ"الإرهاب التكفيري" لمغازلة الغرب.

وقال البيان: "الجمهورية العربية السورية تعرب عن إدانتها الشديدة لقيام الإدارة الأمريكية بتشديد الإجراءات القسرية المفروضة على سوريا عبر ما يسمى قانون قيصر".

وزعم "نظام الأسد"، أن "قانون قيصر" جاء لحصار الشعب السوري، متناسيًا أن بشار الأسد بميليشياته الطائفية قتل مئات آلاف السوريين، وهجّر الملايين بالقصف والبراميل المتفجرة.

ويتضمن "قانون قيصر" عقوبات صُممت بعناية لتضرب النظام وداعميه في الصميم، وقد تمعّن المشرعون الأمريكيون في كتابتها، وعدلوها مرارًا وتكرارًا منذ عام 2014، لتصبح جاهزة بعد موافقة الجمهوريين والديمقراطيين.

ويسعى القانون إلى توسيع نظام العقوبات السابق، عبر استهداف المؤسسات الحكومية والأفراد، من مدنيين ومسؤولين، الذين يمولون "نظام الأسد" وروسيا وإيران، سواء عسكريًّا أو في مسألة إعادة الإعمار وحقوق الإنسان.











تعليقات