مجلس الأمن يقرر تعزيز قدرات القوة الدولية في الجولان

مجلس الأمن يقرر تعزيز قدرات القوة الدولية في الجولان
الدرر الشامية:

قرر مجلس الأمن الدولي، الخميس، تعزيز قدرات التسليح لدى جنود قوة الأمم المتحدة المنتشرة في هضبة الجولان وإعادة تكييف عملياتهم بهدف حمايتهم من تداعيات النزاع السوري.

وجاء ذلك القرار بناء على توصية الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وشدد أعضاء المجلس الـ15 "على ضرورة تعزيز قدرات الدفاع عن النفس لدى قوة الأمم المتحدة" وخصوصا عبر زيادة عددها حتى 1250 عنصرًا، وهو السقف الأعلى المسموح به، و"تحسين معداتها للدفاع عن النفس".

وينتشر جنود قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك في الجولان منذ 1974 ويشرفون على احترام وقف إطلاق النار الذي أعقب الحرب بين العرب والكيان الصهيوني في أكتوبر 1973.




إقرأ أيضا