تقرير: 71 أسيرًا فلسطينيًا استشهدوا بسبب التعذيب بسجون الإحتلال

تقرير: 71 أسيرًا فلسطينيًا استشهدوا بسبب التعذيب بسجون الاحتلال
الدرر الشامية:

أكد مركز "أسرى فلسطين للدراسات" بأن الإحتلال الصهيوني يمارس التعذيب ضد الأسرى الفلسطينيين في المعتقلات كسياسة ممنهجة ومدروسة وبتصريح من الجهاز القضائي وليس كسلوك فردى، كما يدعى قادة الإحتلال.

وأشارالمركز في بيان له إلى أن ما يدلل على ذلك تقارير اللجنة العامة لمناهضة التعذيب، والتي أكدت تلقي ما يزيد عن 900 شكوى من فلسطينيين محررين خلال السنوات الاخيرة مارس الإحتلال بحقهم جرائم التعذيب خلال الإعتقال، ولم يتم التحقيق فيها أو محاسبة مرتكبيها، مما يؤكد تواطؤ المؤسسة القضائية مع المؤسسة الأمنية في استخدام أساليب التعذيب بحق الفلسطينيين، والتي تعطي الضوء الأخضر للمحققين لاستخدام أساليب التعذيب المحرمة ضد الأسرى لانتزاع المعلومات.

وأوضح التقرير أن سلطات الاحتلال تشرع التعذيب باسم القانون، حيث يسمح الاحتلال "لمجرمي (جهاز الأمن الداخلي) "الشاباك" بممارسه التعذيب ضد الأسرى، دون احترام لآدمية الإنسان ووفرت لهم غطاء من المحاكم الصهيونية، حتى لا تتم ملاحقتهم قضائيًا في حال رفعت دعاوى ضدهم"، بحسب ما أفاد المركز الفلسطيني للإعلام.

واعتبر البيان ذلك "دعوة صريحة للتمادي في استخدام أساليب التعذيب المحرمة دوليًا ضد الأسرى الفلسطينيين في معتقلاته، الأمر الذى أدى إلى استشهاد 71 أسيرًا تحت التعذيب كان آخرهم الأسير عرفات جرادات من الخليل، والذى كان التعذيب الذى مورس بحقه هو السبب الرئيس لاستشهاده".





إقرأ أيضا