خسائر فادحة لشركات الحواسيب الصهيونية جراء هجمات "الهاكرز"

خسائر فادحة لشركات الحواسيب الصهيونية جراء هجمات "الهاكرز"
الدرر الشامية:

أظهرت معطيات صهيونية أن قطاع تكنولوجيا المعلومات وأنظمة الحواسيب في الكيان الصهيوني تعرّض لأضرار فادحة جرّاء الهجمات الإلكترونية، التي نفذّها نشطاء دوليون متضامنون مع القضية الفلسطينية، خلال الربع الأول من العام الجاري.

وبحسب ما جاء على موقع "غلوبس" الإلكتروني المتخصّص بالأخبار الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، فإن الشركات الصهيونية العاملة في مجال أنظمة المعلومات قد تكبدت خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، خسائر اقتصادية بقيمة تقارب مائتي مليون شيكل (حوالي 55.4 مليون دولار أمريكي)، وذلك نتيجة سلسلة الهجمات الإلكترونية التي تعرّضت لها خلال تلك الفترة وتضمنّت اختراق شبكاتها المحوسبة وسرقة أسرار تجارية.

ووفقاً للمعطيات، فإن إجمالي خسائر الشركات التكنولوجية في الكيان قد تضاعف خلال هذا العام، حيث سجّلت الفترة ذاتها من العام الماضي خسارة قيمتها مائة مليون شيكل (نحو 27.7 مليون دولار أمريكي)، بحسب ما أفاد المركز الفلسطيني للإعلام.

ونقل موقع "غلوبس" عن مدير عام مجموعة شركات "مغلان" للتكنولوجيات الدفاعية، شاي باليتشبلاو، قوله "إن الخسائر الكبيرة نابعة بالأساس من عمليات الاختراقات الإلكترونية التي أسفرت عن ضياع صفقات وتسريب أسرار تجارية".





إقرأ أيضا