عشائر الأنبار تهدد بإعلان الجهاد ضد الجيش العراقي

عشائر الأنبار تهدد بإعلان الجهاد ضد الجيش العراقي

 

الدرر الشامية: هدّدت عشائر محافظة الأنبار، غرب العراق، بإعلان الجهاد ضد عناصر ووحدات الجيش المتمركزة في مدن المحافظة، إذا لم تسلّم الحكومة من أطلق النار على المتظاهرين في مدينة الفلوجة.

 

ومنحت العشائر الحكومة العراقية 7 أيام لتسليم الجنود الذين أطلقوا النار على المتظاهرين العزل.

 

وقتلت قوات الجيش العراقي 6 متظاهرين وأصابت 19 آخرين، الجمعة، خلال مواجهات مع محتجين كانوا يسعون لدخول الفلوجة للمشاركة في تظاهرة.

 

من جانبه أعلن وزير الدفاع العراقي بالوكالة أنه شكل لجنة للتحقيق في الاشتباكات، في حين أفاد موقع العربية.نت أن قوات الجيش العراقي انسحبت من أحياء الفلوجة.

 

ومن جهتها، أعلنت قيادة عمليات الأنبار حظرًا للتجوال في الفلوجة للأفراد والسيارات مساء الجمعة.

 

ويشهد العراق احتجاجات ضد رئيس الوزراء نوري المالكي تطالب برحيله عن السلطة.





إقرأ أيضا