الأمم المتحدة تدعو لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية الى السوريين في الداخل

الأمم المتحدة تدعو لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية الى السوريين في الداخل
الدرر الشامية:

طالبت مسؤولة العمليات الإنسانية بالأمم المتحدة فاليري آموس النظام السوري بالسماح لقوافل المساعدات الإنسانية القادمة من تركيا بالوصول إلى الأراضي الخاضعة لسيطرته . 

وقالت آموس التي أطلعت مجلس الأمن على الوضع الإنساني في سوريا، إن النظام الأسدي لا يزال "شديد العداء" لدخول هذه المساعدات من الجارة الشمالية "لأنه يعتبر أن هذه المنطقة الحدودية خاضعة لسيطرة المعارضة".

وأشارت إلى أنها طالبت أمام مجلس الأمن بالسماح بإيصال مواد عبر الحدود التركية، والتي لا تبعد عن حلب سوى بـ 56 كلم، وقالت إنها طلبت من المجلس النظر "في كل السبل الممكنة" لإيصال المساعدات إلى 6.8 ملايين شخص في سوريا هم بحاجة إليها.

واقترحت المسؤولة الدولية عددا من الخيارات لتسريع وصول المساعدات، من بينها التوصل إلى اتفاق بين الحكومة والمعارضة على إقامة ممرات يمكن لقوافل المساعدات عبورها، والتفاوض على إقرار "فترات استراحة إنسانية أو فترات وقف إطلاق نار مؤقتة" .

من جانب آخر، دعا المفوض السامي لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس القادة السياسيين في جميع الدول إلى تجاوز خلافاتهم بأسرع وقت للعمل من أجل إنهاء الأزمة السورية.

وأكد غوتيريس، في مؤتمر صحفي أمس الخميس بمخيم الزعتري للاجئين السوريين بالأردن، أن الأزمة السورية تسببت في مأساة جيل كامل تعرض للعنف والتهجير.

وأشار إلى أن أزمة اللجوء السوري في دول الجوار تحتاج إلى ميزانيات كبيرة وتمويل ضخم في سبيل تقديم مختلف الخدمات للاجئين والدول المستضيفة لهم، ولفت إلى أن هذه الأزمة تسببت في مشكلات اقتصادية لدول الاستضافة وخاصة الأردن.





إقرأ أيضا