الائتلاف الوطني السوري يحذر من تعرض 40 ألف سوري للخطر في أحياء دمشق

الائتلاف الوطني السوري يحذر من تعرض 40 ألف سوري للخطر في أحياء دمشق
الدرر الشامية:

حذر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية من تعريض حياة أكثر من 40 ألفًا من المدنيين للخطر في ظل نقص في المواد الغذائية والطبية، بسبب الحصار الخانق التي فرضته قوات الأسد وشبيحته مدعومة بميليشيات "حزب الله" منذ أكثر من ستة أشهر على الحواجز الأمنية والعسكرية في أحياء القابون وبرزة بالعاصمة السورية دمشق.

وشدد الائتلاف الوطني السوري في بيان له عبر موقعه الرسمي، اليوم الخميس، من وقوع أعمال تنكيل وتصفية تطال المدنيين في المنطقتين، مع تخوف متزايد من اقتحامهما وارتكاب مجزرة جديدة تضاف إلى سلسلة مجازر النظام الأسدي بحق الشعب السوري، في سياق محاولاته اليائسة لقمع ثورة حرية.

وجدد الائتلاف تذكيره المجتمع الدولي بمسؤولياته تجاه الجرائم التي يرتكبها نظام الأسد بحق السوريين المطالبين بالحرية، وخرقه المستمر لكافة المواثيق والعهود، واستخدامه لمختلف أنواع الأسلحة المحرمة دوليًا.

وشدد على ضرورة قيام المتجمع الدولي بواجباته في حماية المدنيين ودعم الثورة السورية بما من شأنه حقن الدماء والوصول بالبلاد إلى حال يلبي تطلعات الشعب السوري كاملة غير منقوصة.





إقرأ أيضا