خلاف بين أوباما وبوتين حول سوريا واتفاق على عقد مؤتمر "جنيف 2"

خلاف بين أوباما وبوتين حول سوريا واتفاق على عقد مؤتمر "جنيف 2"
الدرر الشامية:

صرح الرئيس الأميركي باراك أوباما بعد لقائه مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين أثناء اجتماعهما  على هامش قمة مجموعة الثماني في لوخ إيرن في إيرلندا الشمالية، أن لديهما وجهتي نظر مختلفتين بشأن سوريا، لكنهما اتفقا على ضرورة وقف العنف ودفع السوريين إلى الجلوس على طاولة المفاوضات في مؤتمر جنيف2 حول سوريا.

وأوضح أوباما أنه وبوتين يتشاركان الاهتمام بإنهاء العنف وضمان عدم استخدام الأسلحة الكيماوية، وحل الصراع من خلال الوسائل السياسية، مضيفا أنهما طلبا من معاونيهما العمل لعقد مؤتمر في جنيف للسلام في سوريا.

وبدوره صرح بوتين أن بلاده والولايات المتحدة لم تتخليا عن فكرة عقد مؤتمر جنيف للسلام حول سوريا، وقال "بالطبع آراؤنا مختلفة، ولكننا جميعنا عازمون على إنهاء أعمال العنف في سوريا". مضيفًا أنهما اتفقا على تشجيع مختلف الأطراف على الجلوس إلى طاولة المفاوضات.

وخلال لقائهما الأول منذ عام، والذي استمر حوالي ساعة، اتفق أوباما وبوتين على عقد قمة ثنائية بين بلديهما أوائل سبتمبر في موسكو.

وجاء في البيان "بهدف تعزيز العلاقات بصورة بناءة نعتزم مواصلة الاتصالات بصورة منتظمة على أعلى مستوى وتنظيم قمة أميركية روسية في 3 و4 سبتمبر، قبل قمة مجموعة العشرين المقررة في 5 و6 من الشهر نفسه في سانت بطرسبرغ في روسيا.





إقرأ أيضا