"إسرائيل" لأحمدي نجاد : "كنت ورقة رابحة لنا"

 "إسرائيل" لأحمدي نجاد : "كنت ورقة رابحة لنا"
الدرر الشامية:

 أكد خبراء وكتاب صهيونيون أن الرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد كان ورقة رابحة للكيان الصهيوني، كما وجهوا رسالة شكر تهكمية لنجاد؛ باعتباره الرجل الأمثل الذي تمناه الكيان الصهيوني.

وأوضح الخبير الصهيوني المتخصص في شؤون إيران مائير يافيدانفار أن الكيان الصهيوني "فقدت ورقة رابحة تدعى نجاد فقد أدى لنا عملاً متكاملاً"، مشيرًا إلى أن "خطاباته المعادية للكيان كشفت للعالم السبب في أنه لا ينبغي لإيران أن تمتلك أسلحة نووية".

ومن جهته، وجَّه الكاتب الصهيوني ديفيد شاين - في جريدة يديعوت أحرنوت العبرية - رسالة شكر للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، أكد فيها أنه كان مثالاً للرئيس الذي تمناه الكيان؛ حيث عمل على خدمة مصالحه في المنطقة على أكمل وجه.

وأردف الكاتب الصهيوني قائلًا: "لقد تمكنت من دفع المجتمع الدولي لتشديد العقوبات ضد إيران.. في كل مرة تظهر فيها في منشأة نووية، وتطلق تصريحات نارية معلنًا عن مزيد من التقدم، عرضت نفسك وشعبك لمزيد من الإدانة، وكنت سببًا في خراب الاقتصاد الإيراني، وسرعان ما أدى هذا إلى انتشار الذعر في العالم، ليعزز بذلك موقف زعماء العالم بضرورة وقف البرنامج النووي الإيراني ليكون من أقوى المطالبات الدولية.. شكرًا نجاد".





إقرأ أيضا