"بان كي مون" يقترح تعزيز قوة حفظ السلام الدولية في الجولان

"بان كي مون" يقترح تعزيز قوة حفظ السلام الدولية في الجولان
الدرر الشامية:

طالب "بان كي مون" الأمين العام للأمم المتحدة، في بيان نشر اليوم الأربعاء، مجلس الأمن بنيويورك بضرورة دراسة تعزيز قوة حفظ السلام الدولية في الجولان السورية، وذلك بعد بدء النمسا في سحب جنودها المشاركين في المهمة.

واقترح "بان" أيضًا منح وحدات الجنود المشاركة في المهمة "المزيد من الإمكانيات للدفاع عن نفسها"، وأوضح "بان" أنه لما كان المراقبون الأمميون غير مسلحين، فإن من الممكن ودون تغيير في قرار مجلس الأمن، التفكير في وسائل حماية سلبية مثل عربات مدرعة".

ووصف "بان" زيادة أعداد الجنود المشاركين في هذه المهمة بأنه "مسألة ملحة"، كانت هذه المهمة بدأت في عام 1974 في أعقاب حرب أكتوبر، وتكرر خلال الفترة الماضية تعرض جنود تابعين للمهمة للاختطاف.

تجدر الإشارة إلى أن مهمة مراقبة وقف إطلاق النار بين الكيان الصهيوني وسوريا تضم في الوقت الراهن 911 جنديًا وتشارك النمسا – التي قررت الانسحاب مؤخرًا - بـ377 جنديًا أي بما يعادل نحو ثلث هذه القوة.





إقرأ أيضا