نشطاء ينثرون مليون عظمة أمام الكونجرس للتذكرة بمجازر سوريا وبورما

نشطاء ينثرون مليون عظمة أمام الكونجرس الأمريكي للتذكرة بمجازر العالم وسوريا وبورما
الدرر الشامية:

تحول المنتزه الوطني بواشنطن العاصمة إلى مقبرة جماعية، وذلك بعدما قام أكثر من ألف متطوع متشحين باللون الأبيض بإنشائها، حيث قاموا بنثر قرابة مليون عظمة "صناعية" خلال 4 ساعات، ليرسلوا للعالم ولساسة البيت الأبيض بالذات "عريضة حية" للتذكرة بالفظائع التي ترتكب، في عدة دول من أبرزها سوريا.

وقال القائمون على الفعالية: "مليون عظمة" فعالية لم تهدف فقط للتذكير بإبادات جماعية حدثت في الماضي، بل أيضًا لتسليط الضوء على الإبادات المتواصلة في بورما، سوريا، الكونغو الديمقراطية، الصومال، السودان، جنوب السودان.

مدعي المحكمة الجنائية الدولية السابق لويس مورينو أوكامبو، قال إن "مليون عظمة" من شأنها أن تحفز القادة على تحمل مسؤولياتهم، قائلاً إنه تحمل مثل هذه المسؤوليات في الأرجنتين، وعندما كان في منصب المدعي العام لمحكمة الجنايات.





إقرأ أيضا