in ,

خلال ساعات.. حالتا انتحار بريف دمشق.. ومحامٍ موال يكشف الأسباب

خلال ساعات.. حالتا انتحار في يوم واحد بريف دمشق.. ومحامٍ موال يكشف الأسباب

شهدت مدينة جرمانا بريف دمشق، انتحار شابين عشرينيين في يوم واحد، بنفس الطريقة، أحدهما في الحديقة العامة، والثاني ضمن منزله.

وبحسب صفحات موالية، فقد أقدم شاب من مواليد 1996، على الانتحار شنقًا، في إحدى حدائق المدينة، حيث عثر الأهالي على جثته ونقلوها إلى أحد المستشفيات.

كما أعلنت وزارة الداخلية في حكومة الأسد أن شابًا آخر، تولد عام 1989، انتحر ضمن منزله شنقًا، دون معرفة الأسباب التي دفعته لذلك.

وقبل أسابيع أطلق طبيب الأسنان “محمد. ب” المقيم في حي الجناين، بمدينة جرمانا، النار على نفسه، بسبب خلاف أسري، بينه وبين زوجته، ما تسبب بمقتله على الفور.

وسجلت العاصمة دمشق، مطلع العام الجاري، خمس حالات انتحار، الأولى لامرأة، والثانية لشابة عمرها 19 عامًا، والثالثة لفتاة، والرابعة لشاب طعن نفسه بسكين، والخامسة لرجل شنق نفسه.

ورأى المحامي الموالي، فواز بهاء الدين الخوجة، أنه من المؤسف أن حوادث الانتحار الجديدة في جرمانا، وغيرها من الحالات في دمشق وعموم مناطق النظام، هي لأشخاص من فئة الشباب، ومعظم أسبابها مادية، بفعل الواقع المعيشي المتردي.

ماذا تعتقد؟

هبوط جديد لليرة التركية أمام الدولار في تعاملات اليوم

تراجع سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي

تهديد جديد لروسيا في أوروبا يدفعها لسحب بعض وحداتها العسكرية من سوريا

تهديد جديد لروسيا في أوروبا يدفعها لسحب بعض وحداتها العسكرية من سوريا