in ,

حقوقيون: نظام الأسد يتعمد الفوضى للتغطية على مصير عشرات آلاف المعتقلين

حقوقيون: نظام الأسد يتعمد الفوضى للتغطية على مصير عشرات آلاف المعتقلين

قالت مصادر حقوقية سورية: إن نظام الأسد يتعمد الفوضى في ظل الحديث عن إطلاقه مئات المعتقلين في سجونه، عقب العفو المزعوم، الذي أصدره بعد فضيحة مجزرة التضامن.

ونقل موقع “الحرة” الأمريكي عن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عمليات إطلاق سراح المعتقلين التي تتم في هذه الأيام تهدف للتغطية على مصير آلاف المفقودين، إذ يتعمد النظام إحداث فوضى أثناء إطلاق المعتقلين لديه.

وأضاف أن سلطات النظام لم تصدر لوائح دقيقة بأسماء المعتقلين المفرج عنهم، كما لم تكشف عن أسماء من لم يشملهم العفو، أو الذين قضوا تحت التعذيب في مسالخها البشرية.

وأوضحت المصادر أن عملية إطلاق المعتقلين تتم بفوضى عارمة، إذ لم يطلق النظام حتى الآن سوى 240 منهم، خلال يومين، بينما يتجمع الآلاف من ذوي المعتقلين الآخرين للسؤال عنهم، ويحدثون بذلك ازدحامًا مروريًا عن جسر الرئيس وحي الميدان الدمشقي، ومدينتي عدرا وصيدنايا.

وأشارت إلى أن عمليات الإفراج عن المعتقلين قد تستمر حتى حزيران المقبل، وقد تشمل الآلاف، في محاولة من النظام لتلميع صورته، للتهرب من انتهاكاته الخطيرة داخل سجونه، منذ اندلاع الثورة ضد حكمه.

ويتضمن مرسوم العفو الصادر عن رئيس النظام العفو عن الجرائم “الإرهابية” المرتكبة من قبل السوريين منذ آذار عام 2011، وحتى نهاية أبريل عام 2022، باستثناء التي أفضت منها إلى موت إنسان.

ورجحت مصادر مطلعة أن تكون بعض الأسماء المنشورة في قوائم المفرج عنهم، المنشورة على وسائل الإعلام هي لأشخاص أطلق سراحهم في وقت سابق، أو لآخرين لم يفرج عنهم أصلًا.

ماذا تعتقد؟

صورة متداولة لطفل ينام بين قبري والديه خلال العيد في السعودية تثير ضجة (شاهد)

صورة متداولة لطفل ينام بين قبري والديه خلال العيد في السعودية تثير ضجة (شاهد)

3 سيناريوهات محتملة .. دراسة ألمانية توضح تداعيات الحرب الأوكرانية على سوريا

3 سيناريوهات محتملة .. دراسة ألمانية توضح تداعيات الحرب الأوكرانية على سوريا