in ,

بسبب مكالمة غامضة .. قضية قتيل فيلا نانسي عجرم تعود إلى الواجهة من جديد

بسبب مكالمة غامضة .. قضية قتيل فيلا نانسي عجرم تعود إلى الواجهة من جديد

كشفت تقارير إعلامية عن تطورات جديدة  في قضية الشاب السوري محمد الموسى قتيل فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم من المنتظر أن يغير مسار القضية.

وذكرت مجلة “نواعم” الفنية نقلا عن مصادرها أنه تم تحديد جلسات المحاكمة في قضية مقتل الشاب محمد الموسى على يد زوج نانسي عجرم، الطبيب فادي هاشم، خلال الأسابيع المقبلة.

وقالت المصادر إن المحكمة التي أعادت فتح المحاكمة من جديد حيال الجريمة حددت معظم المعطيات الخاصة بها.

وأشارت أن هناك مفاوضات تجري بين عائلة الضحية وموكلي فادي هاشم، ومن المتوقع أن يصدر القرار الظني بداية ليتم على أساسه إصدار الحكم ما قبل النهائي.

ونقلت المجلة عن مصادر قضائية قولها إن القرار الظني سيكون واضحاً وسيضع النقاط على الحروف في ما يتعلق بالشائعات التي تحدثت عن علاقة تربط بين فادي الهاشم والضحية.

وأشارت المعلومات إلى أن من بين المكالمات التي ظهرت في التحقيق وجمع الداتا أكدت أن فادي هاشم تحدث إلى الضحية قرابة سبع دقائق أو من خلال عيادة هاشم، الأمر الذي لم يفسره حتى الساعة أي طرف في هذه القضية.

وكانت عائلة الشاب السوري القتيل أكدت في وقت سابق أنها تملك أدلة على وجود اتصالات بين ابنهم والدكتور فادي الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم وهو ما كان قد نفاه الأخير في وقت سابق، حيث أكد أن لا علاقة تجمعه به وأن الراحل حاول اقتحام المنزل وأطلق عليه النار دفاعاً عن عائلته.

وكان حارس فيلا نانسي عجرم قال في مقطع فيديو سابق: إن ما تعرض له القتيل محمد الموسى، هى عملية انتقام، وليس كما قيل إنه دخل الفيلا كسارق.

ومن جانبها أكدت المحققة وخبيرة الأدلة الجنائية حلا ولد روب أن الطبيب فادي الهاشم تعمد قتل الشاب السوري محمد الموسى في الفيلا وأن خلف هذه الجريمة جرائم أخرى.

وأوضحت المحققة أن الشاب السوري اطلع على بعض الأمور والمعطيات التي قد تشكل خطرا على الهاشم وعائلته وزوجته. وبعض الشركاء الذين يعملون معه.

وأعلنت وسائل إعلام لبنانية في شهر يناير / كانون الثاني 2020 أن لصًا اقتحم منزل نانسي عجرم في “نيو سهيلة كسروان” وأن زوجها، فادي الهاشم، تبادل معه إطلاق الرصاص وقتله على الفور.

وكشف تقرير الطب الشرعي الخاص بالحادث أن القتيل سوري الجنسية، اسمه محمد حسن الموسى، وعمره 33 عامًا، وقد أصيب بـ 17 طلقة في أماكن متفرقة من جسده.

وفي نوفمبر / تشرين الثاني 2020 أصدر قاضي التحقيقات نيقولا منصور، الحكم فيها بإدانة فادي الهاشم بالقتل، والحكم عليه 20 عامًا، لكن عطف هذا الحكم على المادة 228 من قانون العقوبات، التي تعفي المرتكب من العقوبة إذا وقعت الجريمة في سياق الدفاع المشروع عن النفس أى ان الحكم صدر مع إيقاف التنفيذ .

ماذا تعتقد؟

"ذا هيل": تداعيات الحرب الأوكرانية ستنعكس سلبًا على الشرق الأوسط وسوريا

“ذا هيل”: تداعيات الحرب الأوكرانية ستنعكس سلبًا على الشرق الأوسط وسوريا

حسناء سورية تخدع كويتي بوعد زواج زائف وتستولي على أمواله

الكويت .. حسناء سورية تخدع كويتي بوعد زواج زائف وتستولي على أمواله