in ,

سلطنة عمان تعتزم تقسيم صندوق الثروة السيادية إلى محفظتين محلية وأجنبية

سلطنة عمان تعتزم تقسيم صندوق الثروة السيادية إلى محفظتين محلية وأجنبية

تخطط سلطنة عمان لتقسيم صندوق الثروة السيادية إلى محفظتين، إحداهما تدير الأصول المحلية والأخرى تركز على الأصول الأجنبية، في محاولة لتعزيز نموها الاقتصادي.

وسيتم تقسيم الهيئة العمانية للاستثمار إلى محفظة التنمية الوطنية ومحفظة الأجيال، حسبما نقلت وكالة الأنباء العمانية الرسمية عن عبد السلام بن محمد المرشدي، رئيس الهيئة.

وستتولى محفظة التنمية الوطنية، التي تضم أكثر من 160 شركة محلية، إدارة الأصول المحلية. وستدعم الميزانية العامة للدولة من خلال توزيع الأرباح وعائدات الخصخصة وإدارة الخزينة.

أما الوحدة الثانية، وهي محفظة الأجيال، فتتألف أساسًا من أصول أجنبية بهدف “تحقيق أكبر عوائد للأجيال القادمة”، حسبما ذكرت الوكالة الحكومية. كما تشرف على بعض الأصول المحلية بأدوات مختلفة، بما في ذلك الأسواق العامة والخاصة، بالإضافة إلى الممتلكات.

وقال هشام الشيدي مدير عام وحدة استثمارات التنويع الاقتصادي بالهيئة العامة للاستثمار إن الهيئة تسعى إلى تحقيق أولويات رؤية عمان 2040 من حيث التنويع الاقتصادي وتمكين القطاع الخاص وجذب الاستثمارات الأجنبية والحفاظ على الاستدامة المالية.

تأسست الهيئة العمانية للاستثمار في يونيو/حزيران 2020 لامتلاك وإدارة معظم أصولها. الصندوق أصغر نسبيًا من صندوق الاستثمارات العامة السعودي وجهاز أبوظبي للاستثمار والهيئة العامة للاستثمار.

وقالت عمان، وهي واحدة من 23 عضوًا في تحالف أوبك+، إنها ستستخدم الفائض الناجم عن ارتفاع أسعار النفط لخفض العجز المالي وتقليل الدين العام وزيادة الإنفاق على مشاريع التنمية.

قالت وزارة المالية إن السلطنة سجلت فائضًا في الميزانية بلغ 210 ملايين ريال عماني (546 مليون دولار) في نهاية فبراير شباط مقارنة بعجز بلغ 457 مليون ريال في العام السابق مع تضاعف أسعار النفط تقريبا.

رفعت وكالة ستاندرد آند بورز جلوبال للتصنيفات الائتمانية التصنيف الائتماني السيادي طويل الأجل لسلطنة عمان بالعملات الأجنبية والمحلية للمرة الأولى منذ عام 2007 إلى BB- من B+ ، مشيرة إلى ارتفاع أسعار النفط وارتفاع إنتاج الهيدروكربونات وبرنامج الإصلاح المالي الحكومي. كما عدلت وكالة التصنيف الائتماني النظرة المستقبلية للدولة الخليجية إلى مستقرة.

تصنيف BB هو تصنيف مضارب يعني أن المصدر أقل عرضة للخطر على المدى القريب.

ماذا تعتقد؟

استكمالًا لخططه الخبيثة.. الحرس الثوري الإيراني يبدأ تشكيل ميليشيا جديدة في حلب

استكمالًا لخططه الخبيثة.. الحرس الثوري الإيراني يبدأ تشكيل ميليشيا جديدة في حلب

الدنمارك تتخذ إجراء عنصريا جديدا يميز اللاجئين الأوكرانيين عن غيرهم

الدنمارك تتخذ إجراء عنصريًا جديدًا يميز اللاجئين الأوكرانيين عن غيرهم