in ,

ضربة قوية .. الجيش الأوكراني يدمر أقوى طراد عسكري استخدمته روسيا في سوريا (فيديو)

ضربة قوية .. الجيش الأوكراني يدمر أقوى طراد عسكري استخدمته روسيا في سوريا (فيديو)

أعلن الجيش الأوكراني، اليوم الخميس، تدمير الطراد “موسكفا” أقوى سفن روسيا الحربية بعد استهدافها  بصاروخ من طراز “نبتون” في البحر الأسود.

وقال الحاكم الأوكراني لمنطقة أوديسا (جنوب) ماكسيم مارتشينكو إن “صواريخ نبتون التي تحمي البحر الأسود سببت أضرارا جسيمة لهذه لسفينة “موسكفا” الروسية”.

وبدوره نشر أوليكسي أريستوفيتش، مستشار الرئيس الأوكراني، مقطع فيديو على تويتر، يظهر سلسلة انفجارات أحدها كبير جدًا وسط الظلام وقال إن “مفاجأة جاءت لسفينة قائد الأسطول الروسي للبحر الأسود”.

وعلق أريستوفيتش على الفيديو في التغريدة بالقول “الطراد الروسي، موسكوفا، أجرى جولة استطلاع قبل أن يؤمر بالمغادرة” وأضاف السفينة “تحترق بكثافة الآن”.

وأكد أن “أفراد الطاقم البالغ عددهم 510 أشخاص” موجودون على متن السفينة الروسية. ثم تابع ساخرًا “أين موسكوفا؟ لقد غرق”.

وحسب رويترز، فإن ما حدث للطراد هو “أحدث انتكاسة” لروسيا التي عانت من سلسلة من الضربات منذ أن أرسلت قواتها لغزو أوكرانيا في 24 فبراير الماضي.

ومن جانبها حاولت روسيا التكتم على الخبر ولم تكشف السبب الذي أحدث سلسلة انفجارات على متن الطراد “موسكفا” قائد أسطول البحر الأسود الروسي.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن أضرارا جسيمة لحقت بـ “موسكفا” في البحر الأسود جراء انفجار ذخائر على متنها بسبب حريق، بحسب ما نقلت وكالتا ريا نوفوستي وتاس اليوم الخميس.

وأكدت إنه “تم احتواء بؤرة الحريق، ولم تعد هناك ألسنة لهب، بينما توقفت انفجارات الذخيرة، والطراد موسكفا لا يزال عائما”.

وجدير بالذكر أن طراد “موسكفا” يتبع لأسطول البحر الأسود، ودخل الخدمة عام 1983 وقد شارك في التدخل الروسي في سوريا منذ 2015 واستخدمته روسيا في تدمير حلب وباقي المدن السورية.

وفي الأيام الأولى لغزو أوكرانيا، شارك في هجوم على جزيرة الثعبان قرب الحدود الرومانية.

ماذا تعتقد؟

"بلومبيرغ": استثمارات إماراتية ضخمة في سوريا لإنقاذ نظام الأسد

“بلومبيرغ”: استثمارات إماراتية ضخمة في سوريا لإنقاذ نظام الأسد

بـ 33 صفعة.. كاميرات المراقبة تكشف امرأة في البحرين تضرب زميل ابنها بقسوة لهذا السبب (فيديو)

بـ 27 صفعة.. كاميرات المراقبة تكشف امرأة في البحرين تضرب زميل ابنها بقسوة لهذا السبب (فيديو)