in ,

الولايات المتحدة تعيد جزائريا محتجزا منذ نحو 20 عاما في خليج غوانتانامو

الولايات المتحدة تعيد جزائريا محتجزا منذ نحو 20 عاما في خليج غوانتانامو

عاد سفيان البرهومي إلى وطنه بعد أن أخذ حكما بالإفراج في عام 2016 لأن الولايات المتحدة لم تتمكن من العثور على صلات بتنظيم القاعدة.

أفرج عن رجل جزائري سجنته الولايات المتحدة في معتقل خليج غوانتانامو في كوبا لما يقرب من 20 عاما وأعيد إلى بلاده يوم السبت.

وأعلنت وزارة الدفاع أن سفيان البرهومي أعيد إلى وطنه مع تأكيدات من الحكومة الجزائرية بأنه سيعامل معاملة إنسانية هناك وأنه سيتم فرض تدابير أمنية للحد من خطر أن يشكل تهديدا في المستقبل.

ولم يقدم البنتاغون تفاصيل عن تلك الإجراءات الأمنية التي قد تشمل قيودا على السفر.

وألقي القبض على البرهومي، البالغ من العمر نحو 48 عاما، في باكستان ونقل إلى القاعدة الأمريكية في خليج غوانتانامو عام 2002.

وقررت الولايات المتحدة في نهاية المطاف أنه متورط مع جماعات متطرفة لكنه لم يكن عضوا في تنظيم القاعدة أو طالبان، وفقا لتقرير صادر عن مجلس مراجعة في السجن وافق على إطلاق سراحه في عام 2016.

وحاولت السلطات الأمريكية مقاضاة البرهومي لكن الجهود تلاشت وسط تحديات قانونية للنسخة الأولية من نظام اللجان العسكرية الذي أنشئ في عهد الرئيس جورج دبليو بوش.

وفي الأيام الأخيرة من رئاسة باراك أوباما في يناير 2017، رفض قاض اتحادي في واشنطن التدخل في قرار البنتاغون بعدم إعادة البرهومي، الذي قال محاميه إنه كان يتوقع إطلاق سراح موكله وإن عائلة السجين بدأت في التحضير لعودته، واشترت له سيارة ومطعما صغيرا ليركض فيه.

وقالت وزارة العدل إن وزير الدفاع آشتون كارتر رفض الإفراج عن البرهومي في 12 يناير 2017 “بناء على مجموعة متنوعة من المخاوف الجوهرية التي تشاركها وكالات متعددة” دون الخوض في التفاصيل.

وظلت جهود إعادة توطين السجناء ضعيفة في عهد دونالد ترامب. تحاول إدارة الرئيس جو بايدن مرة أخرى خفض عدد الرجال المحتجزين في غوانتانامو كجزء من جهد أوسع لإغلاق السجن.

وبالإفراج عن البرهومي يرتفع العدد الإجمالي المحتجز في القاعدة الأمريكية في كوبا إلى 37 رجلا، من بينهم 18 شخصا اعتبروا مؤهلين للعودة إلى الوطن أو إعادة التوطين في بلد ثالث.

ماذا تعتقد؟

صحيفة عبرية تزيح الستار عن خطة إسرائيلية لإعادة تأهيل الأسد

صحيفة عبرية تزيح الستار عن خطة إسرائيلية لإعادة تأهيل الأسد

شابة موالية تهاجم الأسد وتتحداه في هدم مخالفات البناء بدرعا كما فعل بطرطوس

شابة موالية تهاجم الأسد وتتحداه في هدم مخالفات البناء بدرعا كما فعل بطرطوس