in ,

استغل غياب الأم فتحرّش بابنتها.. تفاصيل جديدة بشأن جريمة الحراك في درعا

استغل غياب الأم فتحرّش بابنتها.. تفاصيل جديدة بشأن جريمة الحراك في درعا

نشرت صفحات موالية للنظام اعترافات مرتكب جريمة مدينة الحراك في درعا، التي حدثت قبل أيام، وراح ضحيتها طفلين، وأصيبت شقيقتهم الكبرى بإصابات خطيرة.

واعترف القاتل أنه من مدينة الحراك، وأنه كان يتردد لزيارة والدة الأطفال الضحايا، لكونها ابنة عمته، إذ رآها في صباح يوم ارتكاب جريمته، وعلم منها أنها ستذهب إلى مدينة درعا.

واستغل القاتل غياب الأم فطرق الباب على الأطفال، ففتحت له أختهم الكبيرة، وحضّرت له الشاي، فشرب منها، ثم تبعها إلى الحمام، حيث كانت تعمل على تنظيف المنزل، فحاول التحرش بها بالألفاظ فقط.

وسألها القاتل عما إذا كان لديها خبرة في المواضيع التي تخص الجنس، فاستنكرت الفتاة عليه ذلك، وطلبت منه المغادرة، ثم هربت لغرفة أخرى، فتبعها، فحاولت الصراخ، إلا أنه عاجلها بضربها على رأسها بواسطة أداة حديدية مخصصة لحراثة الأرض، وجدها في المنزل.

وأوضحت المصادر أن القاتل لم يكتف بذلك فضرب شقيقها ابن الست سنوات، حينما بدأ بالصراخ لأجل أخته، كما ضرب شقيقها الأصغر ابن الستة أشهر، بنفس الأداة، ما تسبب بمقتلهما على الفور.

وفرّ القاتل إلى العاصمة دمشق، لكن أقارب الضحايا، علموا بتغيبه، ودارت الشكوك حوله، فتم الوصول لمكان تواجده في دمشق ثم القبض عليه.

وتشهد مناطق سيطرة الأسد، وخصوصًا الجنوب السوري، والعاصمة دمشق وريفها، جرائم قتل بشكل شبه يومي، في ظل الأوضاع الأمنية المتردية التي تمر بها البلاد.

ماذا تعتقد؟

السعودية تعلن عقوبة أداء عمرة رمضان دون تصريح

السعودية تعلن عقوبة أداء عمرة رمضان دون تصريح

هل هي مزحة أم حقيقة؟.. تويتر تراوغ متابعيها وتثير الجدل بتغريدة غامضة عن ميزة طال انتظارها

هل هي مزحة أم حقيقة؟.. تويتر تراوغ متابعيها وتثير الجدل بتغريدة غامضة عن ميزة طال انتظارها