in ,

أسوشيتد برس: صور الأقمار الصناعية تكشف موقع النفط السعودي الذي استهدفه الحوثيون للمرة الثانية

أسوشيتد برس: صور الأقمار الصناعية تكشف موقع النفط السعودي الذي استهدفه الحوثيون للمرة الثانية

ضرب الحوثيون المدعومون من إيران في اليمن هذا الأسبوع نفس خزان النفط في مدينة جدة السعودية الذي ضربوه سابقا قبل عامين، حسبما أظهرت صور الأقمار الصناعية.

وتظهر صور الأقمار الصناعية التي التقطتها شركة بلانيت لابز بي بي سي، التي حللتها وكالة أسوشيتد برس، اليوم الثلاثاء، الأضرار التي لحقت يوم الأحد بمصنع شمال جدة السائب، الذي يقع جنوب شرق المطار الدولي للمدينة، وهو مركز حيوي للحجاج المسلمين المتجهين إلى مكة المكرمة.

وأصيب خزان التخزين نفسه المملوك لشركة النفط الحكومية العملاقة “سعودي أرازمو”، والمعروفة باسم “أرامكو السعودية”، بما وصفه الحوثيون بأنه صاروخ كروز في هجوم وقع في نوفمبر/تشرين الثاني 2020.

وجدد هجوم الأحد التساؤلات حول قدرة المملكة على الدفاع عن نفسها من نيران الحوثيين مع استمرار الحرب المستمرة منذ سنوات في أفقر دولة في العالم العربي دون نهاية في الأفق. كما يأتي في الوقت الذي أصدرت فيه المملكة العربية السعودية تحذيرا صارخا بشكل غير عادي من أنها غير قادرة على ضمان عدم تأثر إنتاجها النفطي بمزيد من الهجمات – التي يمكن أن تدفع أسعار الطاقة العالمية إلى الأعلى وسط حرب روسيا على أوكرانيا.

ويمثل هجوم الحوثيين يوم الأحد واحدا من أشد القصف في الحرب التي شهدت شن المملكة غارات جوية في اليمن تعرضت لانتقادات دولية لقتلها مدنيين. وكان من بين الأهداف مجمع للبتروكيماويات في ينبع على ساحل البحر الأحمر قال مسؤولون سعوديون إنه أدى إلى تعطل إنتاج أكبر مصدر للنفط في العالم.

وكان الهدف الآخر هو محطة شمال جدة السائبة، التي تخزن الديزل والبنزين ووقود الطائرات لاستخدامها في جدة، ثاني أكبر مدينة في المملكة على بعد حوالي 285 كيلومترا (177 ميلا) جنوب شرق ينبع على الساحل. وهي تمثل أكثر من ربع جميع إمدادات المملكة العربية السعودية وتوفر أيضا الوقود الضروري لتشغيل محطة تحلية المياه الإقليمية.

ووصفت السلطات السعودية في وقت سابق الهجوم بأنه تسبب في “حريق محدود في إحدى الدبابات، التي تمت السيطرة عليها دون التسبب في وقوع إصابات”. وقال الحوثيون إنهم استخدموا صاروخ كروز للهجوم البري من طراز قدس-2 في الهجوم.

وأظهرت صور “بلانيت لابز بي بي سي”، التي التقطت يوم الاثنين، ما يرجح أن يكون مادة بيضاء لإخماد الحرائق تحيط بالخزان الذي بدا متضررا على جانبه الجنوبي.

ووصف خبراء الأمم المتحدة المنشأة بأنها “هدف مدني”، كان ينبغي على الحوثيين تجنبه بعد هجوم عام 2020.

وقالت اللجنة: “في حين أن المنشأة تزود الجيش السعودي أيضا بالمنتجات النفطية ، فإنها تزود في الغالب العملاء المدنيين”. “لو كان المصنع خارج الخدمة لفترة طويلة ، لكان من المحتمل أن يكون التأثير على اقتصاد المملكة وكذلك على رفاهية سكان المنطقة الغربية كبيرا”.

لا يزال من الصعب الدفاع عن صواريخ كروز والطائرات بدون طيار ، على الرغم من أن الولايات المتحدة أرسلت مؤخرا عددا كبيرا من صواريخ باتريوت المضادة للصواريخ الاعتراضية إلى المملكة العربية السعودية لإعادة تزويد المملكة وسط هجمات الحوثيين.

في سبتمبر/أيلول، ذكرت وكالة أسوشيتد برس أن الولايات المتحدة أزالت أنظمة الدفاع الخاصة بها من طراز باتريوت وثاد من قاعدة الأمير سلطان الجوية خارج الرياض.

أسوشيتد برس: صور الأقمار الصناعية تكشف موقع النفط السعودي الذي استهدفه الحوثيون للمرة الثانية

ماذا تعتقد؟

مصادر حقوقية تكشف عن حقائق مروعة لعمليات قتل وتعذيب داخل سجون الأسد

مصادر حقوقية تكشف عن حقائق مروعة لعمليات قتل وتعذيب داخل سجون الأسد

يحيى العريضي: اللجنة الدستورية مسرحية فاشلة هدفها الالتفاف على تضحيات السوريين

يحيى العريضي: اللجنة الدستورية مسرحية فاشلة هدفها الالتفاف على تضحيات السوريين