in ,

مصادر حقوقية تكشف عن حقائق مروعة لعمليات قتل وتعذيب داخل سجون الأسد

مصادر حقوقية تكشف عن حقائق مروعة لعمليات قتل وتعذيب داخل سجون الأسد

كشفت مصادر حقوقية سورية عن حقائق مروعة لعمليات القتل والتعذيب التي مارسها نظام الأسد بحق السوريين، الذين شاركوا في الثورة السلمية ضد حكمه.

وذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان” أن نظام الأسد استخدم مقابر جماعية للتخلص من جثث ضحاياه، الذين قضوا في معتقلاته، أبرزها مقبرة قريبة من المشفى 601، الخاص باستقبال الحالات القادمة من السجون.

ونقل المرصد عن ناجين من القتل أن عدة أفرع أمنية كانت بمثابة مسالخ بشرية، ولا سيما الفرع “215”، بمنطقة المزة، الذي كان يقضي داخله ما بين عشرة إلى عشرين شخصًا تحت التعذيب، بشكل يومي.

وروى أحد المعتقلين الناجين أن فرع “نجها” قرب دمشق، كان مسلخًا بشريًا يتم فيه قتل المعتقلين، ثم حرقهم على أطراف المنطقة، ودفن بقايا الجثث المتفحمة في مقابر جماعية معدة مسبقًا.

كما روت معتقلة سابقة أن مخابرات الأسد كانت تلكفها مع نساء أخريات، بنقل جثامين ضحايا التعذيب من فرع فلسطين، في دمشق، عبر سيارات مخصصة لنقل الجثث، ليتم حرقها ودفنها.

وتحدث معتقلون عن قيام القائمين على سجن صيدنايا بريف دمشق، بنقل جثامين المعتقلين إلى محارق، مخصصة لذلك الغرض، ثم يتم نقل بقايا الجثث إلى مقابر في بلدة تلفيتا، قرب دمشق.

وأوضح آخرون أن بعض المعتقلين كانوا يموتون بأمراض انتشرت داخل السجون، كالسل وأمراض القلب، والإسهال الحاد، نتيجة البرد، وكانت المشرفون على التعذيب لا يفرقون بين المعتقلين، مهما كبُرت التهم أوصغُرت.

ولفتت المصادر إلى أن معظم من يقتلون تحت التعذيب هم ثلاثة أصناف، أولهم من ينكر التهم الموجهة إليه، وثانيهم من لا يتحملون التعذيب، ككبار السن وأصحاب الأمراض، وثالثهم من يجبرون تحت التعذيب على الاعتراف بالمشاركة بنشاطات مسلحة.

وبحسب المرصد، فقد أعطى النظام توجيهات للبحوث العلمية لصناعة محارق لجثث المعتقلين؛ الذين يقتلون في إعدامات ميدانية أو تحت التعذيب، إلا أن تلك المحارق لا تغطي كامل الأعداد، ولذا فإن أفرع الأسد تلجأ لحفر مقابر جماعية بجوار المواقع العسكرية.

ولجأ نظام الأسد منذ الأيام الأولى لانطلاقة الثورة، لاعتقال عشرات آلاف المدنيين المشاركين بالمظاهرات السلمية، وقتل الآلاف منهم تحت التعذيب، في سجون تدمر وصيدنايا والمزة وفرع فلسطين.. وغيرها، واستمر بتلك السياسة حتى وقتنا الحاضر.

وتسرب أكثر من خمسين ألف صورة لمعتقلين قضوا في السجون، على يد أحد المنشقين عن الأسد، يدعى “قيصر”، وهي ما كانت سببًا رئيسيًا لفرض قانون عقوبات “قيصر” الأمريكي.

ماذا تعتقد؟

مواطن سعودي يقتل زوجته وجنينها بطريقة بشعة.. والداخلية تنفذ فيه حكم القتل تعزيرا

مواطن سعودي يقتل زوجته السورية وجنينها بطريقة بشعة.. والداخلية تنفذ فيه حكم القتل تعزيرا

أسوشيتد برس: صور الأقمار الصناعية تكشف موقع النفط السعودي الذي استهدفه الحوثيون للمرة الثانية

أسوشيتد برس: صور الأقمار الصناعية تكشف موقع النفط السعودي الذي استهدفه الحوثيون للمرة الثانية