in ,

“نيويورك تايمز”: تغاضي الغرب عن الجرائم في سوريا سيشجع الروس على تكرارها بأوكرانيا

"نيويورك تايمز": تغاضي الغرب عن الجرائم في سوريا سيشجع الروس على تكرارها بأوكرانيا

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن التغاضي الغربي عن جرائم روسيا، والسماح لها بتجاوز الخطوط الحمراء في سوريا سيشجعها على تكرار مجازرها وجرائمها في أوكرانيا.

وأضافت الصحيفة أن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” تعلم من سوريا أن سيناريو الخطوط الحمراء التي وضعها الغرب في سوريا، ثم سمح للأسد وروسيا بتجاوزها، يمكن تكراره في أوكرانيا.

وأوضحت أن مشهد مجازر النظام السوري ومخابراته بحق شعبه، وقصفه للأحياء الآمنة، سيتكرر في أوكرانيا، ضمن المناطق التي كانت تنبض بالحياة.

وأشارت إلى أن استخدام نظام الأسد للأسلحة الكيماوية في غوطة دمشق، عام 2013، وتسببه بمقتل أكثر من 1400 مدني سوري، لم يحرك مشاعر الغرب، إذ اكتفى الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” في ذلك الوقت، بوصف الهجوم بالخط الأحمر، الذي لن يسمح بتجاوزه.

لكن الروس والأسد اخترقوا ذلك الخط الأحمر، وسمحت لهم الولايات المتحدة بالسيطرة على المنطقة المستهدفة، التي كانت واقعة تحت سيطرة الثوار السوريين، بل وأطلقت يد روسيا في سوريا عام 2015، لتعيث فيها قتلًا وتدميرًا وتهجيرًا.

وتحدث التقرير عن سيناريو روسي في أوكرانيا مماثل للسيناريو السوري، إذ تشابهت المصطلحات التي يطلقها الطرفان على خصومهم، والذارئع التي يستخدمانها، فالأسد وصف معارضيه بالإرهابيين، وبوتين وصفهم بالنازيين، والأول اتهمهم بالتحضير لاعتداءات كيماوية، والثاني اتهمهم بالتجهز لاستخدام أسلحة بيولوجية.

ماذا تعتقد؟

صفعة جديدة لروسيا.. واشنطن تدرج أسماء جنرالات ومسؤولين روس ضمن قائمة العقوبات

صفعة جديدة لروسيا.. واشنطن تدرج أسماء جنرالات ومسؤولين روس ضمن قائمة العقوبات

تفجير برج إيفل.. فيديو مزيف يثير الرعب في أوروبا

تفجير برج إيفل.. فيديو مزيف يثير الرعب في أوروبا