in ,

“فورين بوليسي”: الحرب الأوكرانية قضت على الحراك الدبلوماسي في سوريا

"فورين بوليسي": الحرب الأوكرانية قضت على الحراك الدبلوماسي في سوريا

رأت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية أن الحرب بين روسيا وأوكرانيا، وما تبعها من توترات بين الغرب وموسكو، قضت على الحراك الدبلوماسي في سوريا.

وأكدت المجلة، خلال تحليل نشرته على موقعها الإلكتروني، أمس، أن الغزو الروسي لأوكرانيا وتبعاته أصابت الدبلوماسية، التي كانت تكاد تتقدم في سوريا، بالشلل.

وأضافت أنه قبل اندلاع الحرب الأوكرانية كان هناك بوادر انفراج لإعادة الاستثمار من قبل بعض البلدان في سوريا، مع بداية العام الحالي، لكن كل ذلك تلاشى الآن.

وبحسب المجلة فإن المؤسسات الدولية والأممية كانت، قبل الحرب، ذات قيمة متدنية الفائدة، أما بعد الحرب فتحولت لكيانات لافائدة منها.

وأشار المقال التحليلي إلى أن الحرب في أوكرانيا ستؤدي لأزمة إنسانية في سوريا، لم تشهدها البلاد من قبل، داعيًا المجتمع الدولي لتغيير نهجه في سوريا، وتجميد بؤر التوتر، ودعم الاستثمارات، ضمن المناطق الخارجة عن سيطرة الأسد.

كما دعت المجلة لاستبدال السياسات القديمة في سوريا بسياسة أكثر إيجابية لدعم الاستقرار في البلاد، التي مزقتها الحرب لأكثر من أحد عشر عامًا، والحفاظ على نهج العقوبات، ومنع التطبيع مع الأسد، ومحاسبته.

وتسببت الحرب في أوكرانيا بجمود كبير في القضية السورية، إذ أدت بداية لأزمة اقتصادية في جميع أنحاء البلاد، ولصرف الأنظار الدولية عن سوريا، عبر الانشغال في الحرب هناك، وشكلت مصدر قلق لدى نظام الأسد من غوص روسيا في مستنقع الحرب هناك، وهو ما جعله يعرض المساعدة، عبر فتح باب التجنيد لمرتزقته، من شتى الميليشيات.

ماذا تعتقد؟

الليرة السورية تواصل الهبوط أمام الدولار وباقي العملات

الليرة السورية تواصل الهبوط أمام الدولار وباقي العملات

بسبب تعليق على

بسبب تعليق على “فيسبوك”..طفل في الزبداني يقتل صديقه بطريقة بشعة