نائبة صهيونية تقتحم المسجد الأقصى لإجراء مراسم زفافها

نائبة صهيونية تقتحم المسجد الأقصى لإجراء مراسم زفافها
الدرر الشامية:

أقدمت نائبة في البرلمان الصهيوني "الكنيست" اليوم الأحد، على اقتحام المسجد الأقصى المبارك برفقة جموع من المغتصبين الصهاينة، من أجل التنسيق لمراسم زفافها.

وذكرت مصادر إعلامية عبرية، إن عضو "الكنيست" نائب وزير المواصلات في الحكومة الصهيونية تسيبي حوتبولي أقدمت صباح اليوم على اقتحام باحات المسجد الأقصى برفقة جموع من المستوطنين من أفراد عائلتها، للتنسيق من أجل مراسم حفل زفافها التي ستُقام يوم غدٍ في باحات الأقصى، بحسب ما أفاد المركز الفلسطيني للإعلام.

ونقلت القناة السابعة في التلفزيون الصهيوني عن حوتبولي، قولها إن زيارتها للمسجد الأقصى "أمر بالغ الأهمية على الصعيد الشخصي بسبب مناسبة حفل زفافي الذي سأعقده هناك يوم غد الإثنين، عدا عن كون هذا المكان يحمل قدسية لليهود ويجب أن يزوره كل يهودي بكل حرية"، على حد تعبيرها.

وأشارت النائبة الصهيونية إلى أنها قامت بالتنسيق لزيارتها بشكل مباشر مع المفتش العام لشرطة الاحتلال، واصفةً حظر دخول الشخصيات الصهيونية العامة للأقصى بـ"أمر غير منطقي".




إقرأ أيضا