الائتلاف الوطني: الأسد أثبت عدم أهليته كرئيس

الائتلاف الوطني: الأسد أثبت عدم أهليته كرئيس

الدرر الشامية : أصدر الائتلاف الوطني لقوى الثورة السورية بياناً أكد فيه أن خطاب بشار الأسد اليوم أثبت عدم أهليته لشغل منصب رئيس دولة، مشيراً إلى أن الأسد لا يدرك حجم المسئوليات الجسام التى تقع على عاتقه كرئيس.

 

وأردف البيان أن الأسد "غير قادر على الشروع في حل سياسي يكون مخرجاً للبلاد ولنظامه بأقل الخسائر، لأنه لا يرى إلا بقاءه هو ومنظومة حكمه الضيقة في سدة الحكم رغماً عن أنوف الجميع؛ ابتداءً بشعبه نفسه وانتهاءً بحلفائه التقليدين"، بحسب ما أفادت وكالة الأناضول للأنباء.

 

وشدد البيان على ضرورة تنحي الأسد وإنهاء نظامه الأمني، وأكد الائتلاف على التزامه بأي حل يوقف حمام الدماء ويضمن تحقيق ثوابت أساسية تم التوافق عليها بين معظم مكونات الثورة والمعارضة.

 

وأشار البيان إلى أن الائتلاف الوطني السوري يرى فى كلمة الأسد "إجهاضاً استباقياً للحلول الدبلوماسية العربية والدولية على حد سواء"، داعياً المجتمع الدولي إلى التعامل مع المسألة السورية على أنها إنقاذ للشعب السوري والمنطقة من "طاغية أعماه جشعه ونرجسيته وتشبثه بالسلطة عن رؤية الواقع"، واصفاً الأسد "بالخطير الذي يهدد الأمن الإقليمي والدولي، بعد أن قام بسفك دماء ما يزيد عن 60 ألفاً من مواطنيه، وتدمير قطاعات واسعة من البنية التحتية لبلاده".

 

يذكر أن البيان جاء في أعقاب كلمة ألقاها الرئيس السوري بشار الأسد، أمام حوالي ألفين من مؤيديه، بعد صمت امتد سبعة أشهر، قيم من خلالها المرحلة وأرسل رسائل عدة، إلى عدد من الأطراف، مشيراً إلى أنه لم يجد شريكاً يستطيع حل الأزمة السورية معه.   

 





إقرأ أيضا